سبع خطوات لوضع ميزانية طوارئ وقائية في زمن كورونا

هل أنت من حملة شعار اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب، لكنك بدأت تشعر بالقلق بسبب الأزمات الاقتصادية المتلاحقة التي تسببت بها أزمة وباء كورونا؟ لديك وظيفة  جيدة ودخل لا بأس به، لكنك ربما تشعر بالخوف من أنك قد تفقد وظيفتك أو يؤرقك القرض الذي عليك تسديده لو انخفض دخلك؟

توقف عن الإنفاق العشوائي، وتجنب كارثة مالية أصبحت تلوح في الأفق، وعد للأساسيات مع ميزانية طوارئ مالية وقائية تستطيع المواصلة بها، ابدأ كالتالي:

الخطوة الأولى: ضع أهدافاً واقعية

وضع الأهداف يساعدك على اتخاذ خيارات إنفاق ذكي؛ اسأل نفسك: كيف أريد أن يكون وضعك المالي خلال سنة؟ وقرر أي البنود أكثر أهمية لتبدأ بها، خطط بعناية لتضبط نفقاتك وتسدد ديونك والتزاماتك وتتوقف عن التورط في المزيد من الديون.

الخطوة الثانية: حدد إيراداتك ونفقاتك

أنت تعرف قيمة دخلك المالي الشهري، لكن هل تعلم أيضاً أين يذهب؟ لا تترك الإجابة معلقة، ولا تعط إجابة غير دقيقة، قم بتتبع نفقاتك خلال شهر، حاول أن تدون كل الأشياء التي تشتريها أو تنفق عليها المال، وخلال الفترة التي تخصصها لتتبع نفقاتك أنفق كالمعتاد، ثم في نهاية الشهر اجلس واقرأ سجل انفاقك.

الخطوة الثالثة: صنف نفقاتك لفئتين “أحتاج” و “أريد”

استخدم القائمة التي أعددتها خلال فترة التتبع لتصنف نفقاتك، هناك أشياء تشتريها لأنك تحتاجها، ولا تستيطع الحياة بدونها، وهناك أشياء تشتريها لأنها بدت جيدة أو لأنك أردت اقتناءها، ضع أولويات واضحة لنفسك وستجد أن قراراتك ستصبح أسهل.

الخطوة الرابعة: صمم ميزانيتك ورتب أولوياتك

ضع قائمة بحاجاتك وتكلفتها وقارنها بقيمة دخلك، تأكد من أنك لا تصرف أكثر مما تكسب؛ وازن ميزانيتك لتوفر كل ما تحتاج، ولا تتردد في وضع أولويات حتى لقائمة الاحتياجات، لتوفر الأهم ثم المهم، وضمن الأهم خصص نسبة من دخلك للادخار، ابدأ بنسبة صغيرة ثم حاول زيادتها كل شهر.

الخطوة الخامسة: ضع خطتك قيد التنفيذ

حدد موعداً رئيسياً للانفاق، واحرص أن يتزامن مع موعد حصولك على دخلك الشهري، وفر كل احتياجاتك للشهر القادم، واحرص على أن تحمل معك قائمة تضع على رأسها أولويات انفاقك، واقتطع المال الخاص بالأساسيات أولاً (قسط القرض- السكن – الطعام – الخدمات – المواصلات – مبلغ صغير للادخار إلخ) ثم تدرج نحو الأشياء الأقل أهمية، هذا سيحميك على الأقل من التورط في المزيد من الديون.

الخطوة السادسة: النفقات الموسمية

النفقات التي تعرف أنها قادمة في موعدها الموسمي؛ مثل نفقات المدارس، الأعياد، ملابس الموسم الجديد أو الاشتراكات السنوية. ادخر بعض المال لها كل شهر، كي لا تجد نفسك في أزمة حين يأتي موعدها ثم تضطر للجوء للديون.

الخطوة السابعة: فكر في المستقبل

الالتزام التام بالميزانية قد يتطلب منك الصبر، فقد عشت كل ذلك الوقت بلا خطة انفاق، لذا أعط نفسك وقتاً لتتعود، البداية ستكون صعبة، لكن مع الوقت ستجد أنك أصبحت أكثر تحكماً بوضعك المالي، وستقوم بتعديل قائمة احتياجاتك وإعادة ترتيب أولوياتك لتصبح ميزانيتك أكثر ملائمة وحتى ذكاءً.

وإذا كنت مديوناً، فإليك القاعدة الذهبية التي ستنقذ:

سدد ديونك تدريجياً وحاول واحرص وتأكد أنك لن تتورط في المزيد من الديون.

#جربها #jarebha

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s